تكريم راهب ميانماري بوذي متطرف يثير التساؤلات في تايلاند

وكالة أنباء أراكان ANA | ترجمة الوكالة

أثار تكريم راهب ميانماري متطرف في تايلاند تساؤلات وسائل الإعلام والمراقبين حول ما إذا كانت هذه مساعي بوذية لدعم التطرف والعنصرية في المنطقة.
وقالت صحيفة بانكوك بوست التايلاندية في منشور لها يوم أمس الأربعاء :” هل هناك مسار نحو التطرف الديني ودعم من رجال الدين للقومية البوذية المتشددة ؟”.
وبحسب الصحيفة فإن منظمة بوذية في تايلاند كرمت الراهب الميانماري المتشدد ويراثو في الشهر الماضي، واستقبل استقبالا رسميا من قبل رجال الدين التايلانديين، وهو ما رأته الصحيفة دعما لمسار ديني متطرف لأن ويراثو عرف بتعصبه ونشره لخطاب الكراهية ضد الروهنغيا المسلمين في ميانمار.
ونفى متحدث باسم المنظمة البوذية أن تكون المنظمة دعت الراهب المتشدد إلى تايلاند أو استقبلته استقبالا رسميا لكن صحيفة بانكوك بوست قالت إن صورا من صفحة ويراثو على الفيسبوك أظهرت أنه لم يعامل كمجرد زائر عادي بل رفعت مجموعة من الرهبان لافتة كتب عليها “نحن نحب ويراثو”.
القائمون على المنظمة البوذية قالوا إن الجائزة لم تكن لويراثو وإنما لمنظمة ” ما با ثا ” للإنجازات البارزة التي حققتها في حماية الدين البوذي في ميانمار، لكن ناشطين قالوا إن هذا يؤكد فعلا أن هناك دعما للتطرف والتشدد لأن منظمة ” ما با ثا ” في ميانمار ساهمت في تشريع قوانين استهدفت المسلمين، من بينها منع الزواج بين الأديان ومنع النساء المسلمات من إنجاب أكثر من طفلين وغير ذلك من القوانين .

شارك

القائمة البريدية

بالضغط على زر الاشتراك، فإنك تؤكد أنك قد قرأت سياسة الخصوصية الخاصة بنا.