جيش ميانمار يؤكد على دوره السياسي الرئيسي قبل الانتقال

وكالة أنباء أراكان ANA | رويترز

أكدت القوات المسلحة في ميانمار ضرورة أن يبقى الجيش قوة سياسية قبل أن يتم تتولى السلطة المشكلة ديمقراطيا زمام الأمور لأول مرة منذ 56 عاما.
الجنرال مين أونغ هلاينغ، قال في خطاب له إن الجيش هو القوة الوحيدة التي وحدت البلاد الوحيدة وهي التي تقوم تقوم حامي الدستور ولذلك عليها أن تبقى قوة سياسية لحين تسليم السلطة للحكومة المنتخبة .
وأكد أنه على الرغم من أن الجيش تعاون مع الحكومة والشعب لعقد الانتخابات التاريخية في نوفمبر الماضي فإن الوقت لم يحن بعد للابتعاد عن الساحة السياسية .
تجدر الإشارة إلى أن الجيش استولى على السلطة في انقلاب عام 1962، وعمل على مدى عقود في قمع كل معارضة له، لكنه تراجع في عام 2011، مما مهد الطريق لتشكيل حكومة شبه مدنية للتحضير لانتخابات نوفمبر الماضي.

شارك

القائمة البريدية

بالضغط على زر الاشتراك، فإنك تؤكد أنك قد قرأت سياسة الخصوصية الخاصة بنا.