خطر المجاعة يلاحق الروهنغيا في قرى ومدن ولاية أراكان

وكالة أنباء أراكان ANA | خاص

يواجه أطفال الروهنغيا بمخيمات النازحين في مدينة ميبو شرقي ولاية أراكان شبح الموت البطيء بسبب انتشار المجاعة وسوء التغذية وشرب مياه غير صالحة للاستهلاك البشري حسبما أفاد مراسل الوكالة، مضيفا أن هناك في مخيمات النازحين حوالي 3000 شخص بينهم 200 طفل روهنغي معرضون للإصابة بأمراض وبائية جراء ذلك في ظل انعدام أي رعاية صحية تقدّم لهم.
وبين أن الأهالي في المخيم يشتكون من غياب تام لكل أشكال الدعم منذ ما يزيد على سنتين، ويناشدون المنظمات الدولية وقادة الروهنغيا لإغاثتهم وأطفالهم قبل أن تحل بهم كارثة إنسانية محققة .
جدير بالذكر أن الوكالة نشرت مؤخرا أخبار استغاثات أخرى شبيهة انطلقت من مخيمات النازحين بمدينة أكياب ومن قرية سدركول جنوب مدينة كيوكتو في ولاية أراكان في ظل استمرار السلطات الميانمارية وإصرارها على تطبيق السياسات العنصرية الممنهجة ضد أقلية الروهنغيا منذ اندلاع أحداث العنف التي وقعت ضدهم في 2012م.

شارك

القائمة البريدية

بالضغط على زر الاشتراك، فإنك تؤكد أنك قد قرأت سياسة الخصوصية الخاصة بنا.