زلزال يضرب ميانمار ولا تقارير عن خسائر في الأرواح أو أضرار

وكالة أنباء أراكان ANA | رويترز

قالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية إن زلزالا شدته 6.9 درجة ضرب شمال غرب ميانمار يوم أمس الأربعاء وسبب هزات أرضية قوية في بقية أنحاء البلاد وكذلك في شرق الهند وبنجلادش وأجزاء من نيبال.
ولم ترد تقارير عن أضرار كبيرة أو خسائر في الأرواح جراء الزلزال الذي وقع على بعد مئة كيلومتر تقريبا شمال غربي مدينة مونيوا على عمق قدر بنحو 134 كيلومترا.
وقالت الشرطة إن نحو 50 شخصا تعرضوا لإصابات أكثرها في السيقان في داكا عاصمة بنجلادش وفي سيلهيت بشمال شرق هذا البلد أثناء فرارهم من منازلهم ومبان أخرى خلال الزلزال.
وأفاد شهود في باجان بوسط ميانمار بأن بعض السائحين تركوا غرفهم في الفنادق ووقفوا خارجها حين شعروا بالهزة. لكن الشهود لم يذكروا شيئا عن أضرار لحقت بالمباني.
وقال مسؤول من هيئة الأرصاد الجوية في ميانمار في العاصمة نايبيتاو “لم نسمع بأي تقارير عن خسائر بشرية أو أضرار. على حد علمي فإن مركز الزلزال لم يكن في منطقة ذات كثافة سكانية عالية.”
وانقطع التيار الكهربي في أجزاء من شمال شرق الهند مع إغلاق محطات الطاقة كإجراء احترازي.
وقال روباك دي تشودري وهو مصور من رويترز في مدينة كولكاتا بشرق الهند “شعرت بالهزة ثلاث مرات. رأيت الناس يخرجون مسرعين.”
وأكدت المفوضية السامية البريطانية في نيودلهي سلامة دوق ودوقة كمبريدج اللذين كانا في زيارة لولاية آسام بشمال شرق الهند يوم الأربعاء.
وشعر بالهزة أيضا سكان داكا وأجزاء أخرى من بنجلادش وكذلك في شرق نيبال.
وفي مارس آذار 2011 قتل 74 شخصا على الأقل في زلزال ضرب ميانمار قرب حدودها مع تايلاند ولاوس

شارك

القائمة البريدية

بالضغط على زر الاشتراك، فإنك تؤكد أنك قد قرأت سياسة الخصوصية الخاصة بنا.