سلطات ميانمار .. تزييف صور وتلفيق اتهامات ضد الروهنغيا

وكالة أنباء أراكان ANA | خاص

تواصل ميانمار في اتباع سياستها التضليلية المتمثلة في إخفاء جرائمها المرتكبة ضد الروهنغيا وإخراج صور مزيفة للعالم تظهرها بصورة المحافظة على أمن البلاد.

وقد تداولت المواقع الميانمارية قبل أيام عدة صور لأناس يلبسون زيّا قريبا من الزي الروهنغي ويحرقون منازل الروهنغيا ، وادعت الصحف المحلية بأن الروهنغيا المسلمين يحرقون بيوتهم بأيديهم، فيما أكدت مصادر الوكالة أن هذه المنازل تم حرقها بفعل الهندوس والذين استخدمتهم الحكومة الميانمارية لإلصاق التهمة بالروهنغيا المسلمين.

واستمرارا في أعمال التضليل تلك صرح مراسل الوكالة بأن الحكومة الميانمارية أجبرت بعض الروهنغيا بقوة السلاح وتحت تهديد حرق القرية بأكملها أجبرتهم على هدم منازلهم بأيديهم وهي تقوم بتصويرهم بالكاميرات وذلك سعيا منها إلى إظهار هذه المقاطع للعالم والتشكيك في عدالة قضية الروهنغيا.

يذكر أن قوات أمن ميانمار وبشهادة شهود عيان ومنظمات حقوقية مشاركة بشكل مباشر في عمليات القتل والإبادة التي تمارس ضد الروهنغيا.

شارك

القائمة البريدية

بالضغط على زر الاشتراك، فإنك تؤكد أنك قد قرأت سياسة الخصوصية الخاصة بنا.