واشنطن تدعو حكومة ميانمار لوقف العنف في ولاية أراكان

وكالة أنباء أراكان ANA | متابعات

طالبت الولايات المتحدة الأمريكية، من حكومة ميانمار بوقف ممارسات العنف في ولايتي أراكان وشين، والسماح بوصول المساعدات الإنسانية.

جاء ذلك في بيان صادر عن المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية مورغان أورتاغوس، الخميس، حول الهجمات الممنهجة التي تقوم بها حكومة ميانمار في أراكان.

وأوضحت أورتاغوس، أن واشنطن منزعجة للغاية من قتل حكومة ميانمار لعشرات الناس وتشريد الآلاف في منطقتي شمالي أراكان وشين خلال الأشهر الماضية.

وأعربت عن حزنها حيال آلام مئات العائلات التي عانت من العنف وتضررت من أعمال العنف الأخيرة، مؤكدة أنهم يبذلون جهودا منذ سنوات لإحلال السلام والديمقراطية في ميانمار.

وشددت على ضرورة إيقاف حكومة ميانمار ممارسات العنف وإنهاء الحظر على الإنترنت والإعلام والسماح للمساعدات الإنسانية بالوصول إلى المنطقة.

ومنذ 25 أغسطس/آب 2017، تشن القوات المسلحة في ميانمار، ومليشيات بوذية، حملة عسكرية ومجازر وحشية ضد الروهنغيا في أراكان.

وأسفرت الجرائم المستمرة منذ ذلك الحين عن مقتل آلاف الروهنغيين، حسب مصادر محلية ودولية متطابقة، فضلا عن لجوء قرابة المليون إلى بنغلادش، وفق الأمم المتحدة.

وتعتبر حكومة ميانمار الروهنغيا “مهاجرين غير نظاميين” من بنغلادش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة “الأقلية الأكثر اضطهادا في العالم”.

شارك

القائمة البريدية

بالضغط على زر الاشتراك، فإنك تؤكد أنك قد قرأت سياسة الخصوصية الخاصة بنا.