عشرات من المسؤولين في أراكان يستقيلون بسبب تصرفات الجيش

وكالة أنباء أراكان ANA | ترجمة الوكالة

قدم العشرات من مديري القرى في ولاية أراكان التي مزقتها الحرب بغرب ميانمار استقالاتهم يوم الجمعة الماضي خوفًا من الاعتقال التعسفي من قبل الجيش الميانماري ، بعد الاعتقالات الأخيرة لثلاثة من زملائهم بتهم تتعلق بالإرهاب.
وكثف الجنود الحكوميون من اعتقال مسؤولي القرى وغيرهم من المدنيين في الولاية وسط النزاع المسلح الذي استمر 17 شهرًا ضد جيش أراكان (البوذي) ، متهمين إياهم بموجب قانون مكافحة الإرهاب في ميانمار بدعوى صلتهم بالتمرد العرقي المحظور.
وقال بعض المسؤولين لـ RFA إن 51 من مديري القرى في بلدة ميبون، إحدى المناطق العديدة في شمال أراكان التي تضررت من القتال العنيف ، قدموا استقالاتهم في مكتب إدارة البلدة.

شارك

القائمة البريدية

بالضغط على زر الاشتراك، فإنك تؤكد أنك قد قرأت سياسة الخصوصية الخاصة بنا.