صيادون اندونيسيون ينقذون حوالي 100 لاجئ من الروهنغيا

وكالة أنباء أراكان ANA | ترجمة الوكالة

أنقذ صيادون إندونيسيون 94 مسلماً من الروهنغيا الجائعين والمرضى من على متن قارب خشبي قبالة إقليم أتشيه في أقصى شمال إندونيسيا، حسبما قال مسؤول اليوم الأربعاء وعلمته وكالة أنباء أراكان أيضا من مصادرها .
وقال محمد جميل قائد الشرطة المحلية إن ثلاثة صيادين عثروا على الأشخاص في وقت متأخر من يوم الاثنين على متن قارب متهالك على بعد 6 كيلومترات (4 أميال) قبالة الساحل.
وقال إن مجموعة الروهنغيا صرخت طلبا للمساعدة وقفزت على قارب الصيادين، لكن محركها توقف أيضا عن العمل في الطريق إلى الشاطئ. وظلوا على متن القارب الأربعاء بانتظار قرار من الحكومة المحلية بقبولهم.
وأضاف جميل: “ما زلنا ننتظر تعليمات إضافية حول ما يجب أن نفعله معهم”. وقال إن السلطات زودتهم بالطعام والماء وتبرع القرويون بالملابس.
وأوضح جميل أن ركاب القارب كانوا 49 امرأة و 15 رجلا و 30 طفلا كانوا ضعفاء بسبب الجوع والجفاف بعد رحلة استغرقت أسبوعين.
وقال إنه لم يكن من الواضح من أين أتت المجموعة أو إلى أين تتجه لأنه لا أحد يتحدث الإنجليزية أو الملايو.
وفي أبريل / نيسان ، رفضت ماليزيا دخول قارب يحمل حوالي 200 من الروهنغيا بسبب مخاوف من الإصابة بفيروس كورونا .
ويخشى نشطاء حقوق الإنسان أن أعدادًا كبيرة من الروهنغيا، قد تكون محاصرة في قوارب في البحر.

شارك

القائمة البريدية

بالضغط على زر الاشتراك، فإنك تؤكد أنك قد قرأت سياسة الخصوصية الخاصة بنا.