كاتب سياسي ينتقد تجاهل آسيان لقضية الروهنغيا في قمتها الأخيرة

وكالة أنباء أراكان ANA | ترجمة الوكالة

انتقد كاتب وخبير سياسي تجاهل قمة رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) مناقشة وضع المسلمين الروهنغيا على الرغم من كون ميانمار دولة عضو في الرابطة .
وقال الدكتور عظيم إبراهيم الأستاذ الباحث بمعهد الدراسات الإستراتيجية بالكلية الحربية التابعة للجيش الأمريكي ، ومدير مركز السياسة العالمية بواشنطن إنه يبدو أن جميع دول رابطة آسيان اتفقت على عدم إصدار أي بيان رسمي حول الوضع الحالي للروهنغيا .
واعتبر عظيم أن هذا يمثل خيانة أخرى للروهنغيا من قبل المجتمع الدولي تحت ذريعة التمسك بمبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية داخل مجتمع الآسيان.
وقال :” هذا الموقف لا معنى له. أولاً ، الإبادة الجماعية للروهنغيا ليست مجرد قضية داخلية فقد أثرت الهجرة خارج ميانمار والتي تسببت بها الحملة العسكرية على جميع دول المنطقة تقريبًا.”

شارك

القائمة البريدية

بالضغط على زر الاشتراك، فإنك تؤكد أنك قد قرأت سياسة الخصوصية الخاصة بنا.