وفد (GRC) يصل إلى دبي للمشاركة في معرض (DIHAD)

وفد (GRC) يصل إلى دبي للمشاركة في معرض (DIHAD)
وكالة أنباء أراكان ANA : خاص
وصل وفد من المركز الروهنجي العالمي (GRC) إلى مدينة دبي للمشاركة بجناح خاص في مؤتمر ومعرض دبي الدولي للإغاثة والتطوير “DIHAD”  .
وضم الوفد المشارك كلا من مدير المركز الإعلامي الروهنجي صلاح عبدالشكور ومحمد ناصر وإسماعيل حسين أحمد أعضاء (GRC) والناشطة الحقوقية جنان بدر العنزي .
ويبدأ المعرض الذي يستمر ثلاثة أيام في 25 من مارس 2014م وتشارك فيه المنظمات والجمعيات الإغاثية والإنسانية من جميع دول العالم, بالإضافة إلى ورش الأعمال التدريبية التي تقام للمشاركين في المؤتمر لتبادل الخبرات في شتى المواضيع الإغاثية والإنسانية .
ويسعى المركز من خلال المشاركة في هذه السنة  إلى تسليط الضوء على انتهاكات بورما لحقوق الإنسان ضد المرأة والطفل من أقلية الروهنجيا بالإضافة إلى بناء الجسور بين المنظمات الإنسانية والدولية العاملة في مجال الإغاثة وبحث أوجه التعاون بين الطرفين لدعم مسلمي الروهنجيا والتعريف بالقضية الروهنجية من خلال توزيع الكتيبات والمنشورات على مختلف الشرائح والجهات التي تزور المعرض والمشاركة فيه وإبراز الانتهاكات التي تطال مسلمي الروهنجيا في ولاية أراكان ” بورما “.
وكان المركز قد شارك أيضا في العام الماضي بجناح خاص للتعريف بقضية مسلمي الروهنجيا وارتاده عدد كبير من الزوار الذين اطلعوا على أقسام الجناح وأعربوا عن أسفهم واستنكارهم لما يحصل بمسلمي الروهنجيا  .
يشار إلى أن مؤتمر ومعرض “DIHAD” يعنى بالعمل الإنساني الإغاثي والتنموي وتنسيق المواقف والبرامج المشتركة للحد من معاناة الدول التي تتعرض للكوارث الطبيعية والنزاعات والحروب حيث يتم فيه تبادل الأفكار والخبرات التي تعزز التعاون الإنساني الإغاثي والإنمائي.
 ويشارك فيه كبار صانعي القرارات ومسؤولي المشتريات والخدمات اللوجستية من كبرى المنظمات غير الحكومية الدولية والإقليمية والمحلية، ووكالات الأمم المتحدة والدوائر الحكومية والجمعيات الدولية,لتبادل المعرفة  والخبرات من خلال العروض والمناقشة والحوار، وعرض للاتجاهات الجديدة في دعم عمليات التشغيل وخدمات الإمداد المتصلة  في مجال المساعدات الإغاثية؛ والتواصل بين الجهات المحلية والإقليمية والعالمية في مجال العمل الإنساني.

شارك

القائمة البريدية

بالضغط على زر الاشتراك، فإنك تؤكد أنك قد قرأت سياسة الخصوصية الخاصة بنا.