اتحاد (ARU) ومركز (GRC) يشكلان فريقا طارئا لمتابعة أحداث التعداد في بورما

اتحاد (ARU) ومركز (GRC) يشكلان فريقا طارئا لمتابعة أحداث التعداد في بورما
وكالة أنباء أراكان ANA : خاص 
شكل اتحاد روهنجيا أراكان (ARU) والمركز الروهنجي العالمي (GRC) فريقا طارئا لمتابعة الأوضاع الراهنة في ولاية أراكان “بورما” فيما يخص التعداد السكاني الحالي وإقصاء الحكومة البورمية أقلية الروهنجيا عن التعداد .
وقال عضو مجلس التنسيق الإقليمي بـ (ARU) الدكتور محمد رفيق :” إن الفريق يضم عددا من رؤساء المنظمات وأعضاء الاتحاد ويعمل على مدار عدة ساعات يوميا لمتابعة ورصد آخر الأحداث الجارية في ولاية أراكان “بورما” بشأن التعداد السكاني الجاري وتوجيههم بما يناسب الوضع الحالي “
وأضاف ” الفريق يعتبر غرفة طوارئ للعمل على مخاطبة المنظمات الدولية والحقوقية والضغط على صانعي القرار من أجل مخاطبة الحكومة البورمية بشان إقصاء أقلية الروهنجيا عن التعداد وإجبارهم على الاعتراف بعرقية أخرى “.
وبث رئيس منظمة جمعية علماء الروهنجيا دين محمد ناجو رسالة صوتية حث فيها جميع مسلمي الروهنجيا في جميع بلدان العالم على الثبات بموقف واحد وعدم الاستجابة لضغوط الحكومة البورمية للتخلي عن عرقية الروهنجيا في ورقة التعداد مرشدا الجميع إلى الالتجاء إلى الله تعالى والاستعانة به والتضرع إليه بالدعاء مستشهدا بقول الله تعالى { واستعينوا بالصبر والصلاة } .
ويأتي هذا الإجراء بعد أن بدأت بورما في إجراء أول تعداد لها منذ ثلاثة عقود بمساعدة من صندوق الأمم المتحدة للسكان متجاهلة أقلية الروهنحيا باعتبارهم مهاجرين غير شرعيين في الوقت الذي  تؤكد فيه الأقلية الروهنجية بأدلة تاريخية إلى وجودهم منذ أجيال عديدة .

شارك

القائمة البريدية

بالضغط على زر الاشتراك، فإنك تؤكد أنك قد قرأت سياسة الخصوصية الخاصة بنا.